حوار ثقافي اجتماعي حول الشباب والإدمان

لقاء ثقافي اجتماعي مع سماحة العلامة الشيخ عبد المنعم الزين محوره الشباب والإدمان يوم الخميس (30-4-2020) وقد تناول الأسئلة التالية :
س1: كونكم من المهتمين بشؤون وهموم الشباب فأنتم تحدثتم من خلال كتابكم عن إدمان الشباب على المخدرات والخمور والتدخين وغيرها من ممارسات الفساد الأخرى، نحن نبدأ سؤالنا عن إدمان بعض الشباب على شرب الخمور والمخدرات. ما هو دور الأقارب والأصدقاء والمجتمع اتجاه المدمن؟

س2: ما هو رأيكم اليوم بالتعارف الذي يحصل بين الشباب والبنات على وسائل التواصل الاجتماعي؟ وهل هذا يجوز؟

س3: معظم المدمنين على المخدرات أو الخمور نجدهم يعانون من مشاكل نفسية أو ضيق مالي لماذا برأيكم يلجئ هؤلاء إلى الجانب السلبي في الحياة بدل الجانب الايجابي؟

س4: هناك من يقول أن التدخين هو أحد الأبواب التي منها يلجئ الشاب إلى ممارسات أخرى كشرب الخمر والمخدرات وغيرها، هل هذه النظرية صحيحة؟

س5: في كتابكم الشذوذ والعاهات تحدثتم عن أنواع الفساد الذي يمارسه الشباب وجمعتم رأي القرآن الكريم ومراجع المسلمين سنة وشيعة وآراء المشرعين المسيحيين واليهود بل تحدثتم عن مواقف بعض الحكومات الغربية والقوانين المدنية، سماحة الشيخ عبد المنعم هل يمكن أن نسمع منكم كيف استطعتم أن تجمعوا كل هذه الآراء في كتابكم القيم؟ وهل تأليف هذا الكتاب وما يجمع من أدلة استغرق وقتا طويلا في تأليفه؟ وهل كتابكم مترجم للغات الاجنبية؟

س6: سماحة الشيخ كيف للآباء وللمدرسة وللجامعة وللمجتمع ان يخرجوا شابا قويا لا توقفه هموم الدنيا مهما صعبت ولا يكون شابا ساقطا في اوحال اليأس والاحباط وكل الاعراض السليبة والتي تعد عوامل في انحراف الشاب؟

س7: المدمن على المخدرات بعد تعلقه بها يرغب بترك هذه العادة لكن قد يصعب الأمر عليه ويحتاج للعلاج وللتدرج في تركها وهو يودّ ذلك، بينما نجد أن المدخن ( السيجارة والنرجيلة) بالرغم من أنه يعلم الضرر منهما ويعلم سهولة تركها فقط قد يتضايق مدة أسبوعين إلى شهر من تركها، ومع علمه هذا نراه متعلقا بها، فما السبب؟

س8: سماحة الشيخ عبد المنعم كمربي اجيال ولكم تجربة في مسيرتكم وانشطتكم المميزة مع الشباب، سؤالي احيانا يكون هناك حالات من عدم الوفاق بين الشاب وابويه، وتكون الاستفزازات من الشاب وذلك من خلال ملابس غريبة عن العادات والتقاليد او سلوكيات تصدر منه اتجاه ابويه، وفي بعض الاحيان الاباء هم من يلجؤون للاستفزاز اتجاه ابنهم، كتعقبه ومراقبته والتضييق عليه، مما يجعلهم في صدامات مستديمة، هذا الوضع قد يرمي الشاب في احضان اصدقاء السوء ماهي ارشاداتكم للشباب والاباء ؟

للاستماع إلى الأجوبة مجموعة في ملف واحد الدخول إلى الرابط التالي :

http://alnour.center/lectures/3103
لمتابعة صفحة الفايس بوك الدخول إلى الرابط التالي:

لمتابعة المحاضرات اليومية على يوتيوب الدخول إلى الرابط التالي:
https://www.youtube.com/channel/UCizuvzKtF8cKMPC9VQwv3xQ?view_as=subscriber