الإمام المهدي (عج) يا صاحب الزمان

– أسماؤه عليه السلام
أ- القائم
“عن الثمالي قال: سألت الباقر صلوات عليه يا ابن رسول الله؟ ألستم كلكم قائمين بالحق؟ قال: بلى، قلت فلم سمي القائم قائماً؟ قال:
لما قُتل جدي الحسين صلى الله عليه ضجَّت الملائكة إلى الله عز وجل بالبكاء والنحيب وقالوا: إلهنا وسيدنا أتغفل عمن قتل صفوتك وابن صفوتك، ويخرتك من خلقك، فأوحى الله عز وجل إليهم قروا ملائكتي، فوعزتي وجلالي لأنتقمنَّ منهم ولو بعد حين. ثم كشف الله عز وجل عن الأئمة من ولد الحسين عليه السلام للملائكة فسرَّت الملائكة بذلك، فإذا أحدهم قائم يصلي، فقال الله عز وجل: بذلك القائم انتقم منهم“.
“عن أبي سعيد الخراساني، قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: المهدي والقائم واحد؟ فقال: نعم، فقلت: لأي شي‏ء سمي المهدي؟ قال لأنه يهدي إلى كل أمر خفي“.

ج- بقية الله عليه السلام
…. فإذا خرج أسند ظهره إلى الكعبة، واجتمع إليه ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً فأول ما ينطق به هذه الآية ﴿بقية الله خير لكم إن كنتم مؤمنين ثم يقول: أنا بقية الله وحجته وخليفته عليكم فلا يسلم إليه مسلم إلا قال: السلام عيك يا بقية الله في أرضه” الإمام الباقر عليه السلام.
2- مالي الأرض قسطاً وعدلاً
سيكون بعدي خلفاء، وبعد الخلفاء أمراء، ومن بعد الأمراء ملوك، ومن بعد الملوك جبابرة، ثم يخرج رجل من أهل بيتي بملأ الأرض عدلاً كما ملئت جورا” الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.
3- للقائم غيبتان
للقائم غيبتان: أحدهما طويلة، والأخرى قصيرة، فالأولى يعلم بمكانه فيها خاصة من شيعته، والأخرى لا يعلم بمكانه فيها إلا خاصة مواليه في دينه” الإمام الصادق عليه السلام.
4- أجر ومكانة الثابتين على ولايته
من ثبت على ولايتنا في غيبة قائمنا أعطاه الله أجر ألف شهيد مثل شهداء بدر وأحد” الإمام السجاد عليه السلام.
… والذي بعثني بالحق بشيراً ونذيراً وأن الثابتين على القول به في زمان غيبته لأعز من الكبريت الأحمر” الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.
5- الدعاء في زمن الغيبة
“عن عبد الله بن سنان قال: قال أبو عبد لله عليه السلام: ستصيبكم شبهة فتبقون بلا علم يُرى ولا إمام هدى لا ينجو منها إلا من دعا بدعاء الغريق، قلت: وكيف دعاء الغريق؟ قال: تقول:
يا الله يا رحمان يا رحيم، يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك“.